ô§ô¤*~ منتديات أنين الحياة ~*¤ô§ô
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيراَ إنضمامك لنا
في منتديات أنين الحياة

ô§ô¤*~ منتديات أنين الحياة ~*¤ô§ô

منتديات أنين الحياة {إبداع بلا حدود}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( سيـرة شَهيـد ) ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حلم الطفولة

avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 863
نقاط : 1104
تاريخ التسجيل : 04/11/2013
العمر : 20
المزاج :
الموقع : سَرآبُ آلاَمنيآتْ ..♥
mms :

مُساهمةموضوع: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الثلاثاء يوليو 01, 2014 7:27 am


آلسَـلامـُ عَليكمـ وَرحمةُ آللهِ وَبركَآته ،


تَحيةُ حبٍّ وإجـلالْ
تحيةُ صمودٍ ثابتٍ كآلجبالْ
،،
تحيةُ فَخرٍ لِـ طيبِ ذِكراهمـ
وعَظيمِـ ما قَدموآ
فَـ هُمـ آلورود آلعطرة
وهُمـ آلأفقُ آلنيرة
وهُمـ الأبتسآمة الرآحلة ،،

"
همـ مَضوآ ،
بِـ واجبٍ كانوآ يُصِرونَ علىَ أدآئه
بِــ لَحظآتٍ فآرقوآ الحياة وما فيها
لِـ ينعموآ بِـ جناتٍ ، لاَ يموتونَ ولاَ يُشقونَ ماَ دآموآ يسكنوهاَ
،،

همـ شموسٌ سآطعـة
وأقمارٌ لِـ أطلالتهمـ تنحني آلنجومـ
ويُحَييهمـ سوآدُ آلليلِ ،
ويَستقبلهمـ بِـ إبتسآمةٍ آلفَجر ،


~


هُمـ شُهدآئُنـاَ
هُمـ مَنْ بِهمـ نَعيشْ
وَعلىَ ذِكراهم نَحزنْ
وَلِـ أَجلهمـ سَنُكملُ دربَ الحرية ،

،،
هنــــاَ
سَنجعلُ ذِكراهمـ العَطرة
في
" سيـرةِ شَهيـد "


نتوجها بِحروفِ الفَخرِ
أو الحزنْ
أَو الفَرحِ بِمضيهمـ شُهـداءْ ،


ونكللُ هَذهِـ آلسيرة
بِــ أَريج الدعواتِ لَهمـ
،،


فَـــ كونوآ بِالقربِ
حيثُ
" سيرةُ شَهيد "
،،


" وكلّ عضو "
سَيرسمـُ لوحةً من لوحآتِ تضحياتهمـ بِحروفٍ تنحني لها اللغةُ إحتراماً

"
وَرَحِمَـ اللهُ شُهـدائنـاَ أَينماَ كانوآ
وحيثما أَرتقواَ ،


وخصوصاً
شُهـداءَ حبيبتنـاَ الغالية
" فِلسطيــن "
رمزُ آلصبرِ والتَضحية ،،


،،


تَحيتي مكللة بِعبيرِ الشَهادة والفِداء لَكمـ
وَدُمتمـ بِخير
،،

فكرة ، وَ ، كلمات
" حِلـمـ آلطفولـــَة "
‘‘







_______________________________________________________




إلى اللهِ السّفر
.
.
لهُ الحبُّ ، وَهوَ الحُبّ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الاماني

avatar

عدد المساهمات : 82
نقاط : 84
تاريخ التسجيل : 23/06/2014
العمر : 22
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الجمعة يوليو 25, 2014 5:01 pm

الشهــيد ’’أحمـــد يــآسين’’







ولد أحمد ياسين في قرية جورة عسقلان، قضاء المجدل، جنوبي قطاع غزة في شهر يونيو (حزيران) عام1936عام الثورة الفلسطينية الكبرى التي قادها إخوان الشيخ القائد الشهيد عز الدين القسام وتلاميذه.


  • توفي والده وعمر أحمد خمس سنين، وذاق الطفل بموت أبيه مرارة اليتم، وخشونة العيش.


  • التحق الفتى بمدرسة القرية حتى الصف الخامس الابتدائي، ثم كانت النكبة الكبرى عام1948 وكان القتل، والطرد، والتشريد لأصحاب الأرض، وكان اليهود لا يوفّرون صغيراً ولا كبيراً من اضطهادهم الذي لا مثيل لها بين بني البشر، واضطرت أسرة الفتى إلى الهجرة واللجوء إلى غزة، لتعيش في أحد مخيماتها عيشة لا يقوى على احتمالها بشر، إلا هؤلاء الفلسطينيون الذين ذاقوا ألوان الفقر والجوع والمرض، والحرمان من سائر مقومات الحياة، فكان الفتى أحمد يذهب إلى معسكرات الجيش المصري مع بعض الفتيان والفتيات ليأخذوا فضلات طعام الجنود، ويعودوا بها إلى أهلهم الفقراء الجياع، وقد اضطر الفتى لترك التعليم عام19491950 ليعين أسرته المكونة من سبعة أفراد، فقد كان يعمل في مطعم فوّال، ويعول أسرته.



                                         



ولعل أبرز صفة في الشيخ، تميز بها من سائر القيادات الإسلامية وغير الإسلامية في الوطن العربي، أنه لم يكن مركزياً، بل كان يصنع القيادات ويربيها، حتى لا يعيش التنظيم في فراغ إذا ما أصيب القائد ومن حوله من القيادات، حتى ليمكن القول:

"إن حجم ما هو مجهول من رموزغزة القادرين على ملء أي فراغ، لا يزال أكبر مما هو معلوم، والحمد لله".







                                            





من إكرام الله لهذا الشيخ الضعيف بدناً، القوي إيماناً، والواسع عقلاً، أن وهبه الشهادة في سبيله، ليكون موته عبرة وعظة وكرامة، كما كانت حياته عبرة وعظة وشبه أسطورة لو لم نشاهدها، لشككنا بها..

كان الشيخ قبل يومين من استشهاده، راقداً في المستشفى في حالة احتضار، وكل من حوله ينظرون إليه نظرات الوداع، ثم دبّ النشاط في جسده العليل النحيل، وعاد إلى البيت محمولاً على كرسيه، ولم يسمع لقول ناصحيه بأن يأوي إلى بيت آمن، فقد ينفذ شارون اللعين تهديده، وسبق له أن حاول اغتياله فنجا، ولكن الشيخ الشجاع رسم على شفتيه اليابستين ابتسامة ساخرة، سخر بها من سائر الشارونات.. أجل.. من سائر الشارونات، ومن عملائهم الذين يرصدون كرسيّه، وقال لهم:

يا مرحباً بلقاء الله .. هذا ما أتمناه .. أن أفوز بالجنة .. ويبوء بالخزي والعار .. ثم تكون النار مأواه..

وقال بصوت حاول أن يكون قوياً : نعم الحارس الأجل.



                         

وحُمل إلى بيته، وعيون العملاء تلاحقه، وألسنتهم الفاجرة تبث لأسيادها –وليسوا سادة- عن تحركات الأسد الهصور المقعد، ومن البيت أمر محبيه أن يحملوه إلى المسجد، ليصلّي ما شاء له الله أن يصلّي الفجر جماعة، ثم نظر إلى إخوانه المصلين نظرة مودّع، وطلب منهم أن يغادروا المسجد قبله، فهو يخشى عليهم أن يصيبهم أذى إذا هوجم وهو بينهم ومعهم، واستجاب المصلون لطلبه، وخرجوا بقلوب دامية، وعيون دامعة، يرتجفون خوفاً عليه، وبعد أن عرف الشيخ أنهم جميعاً صاروا في مأمن، طلب من ولديه وبعض تلاميذه الذين لا يفارقونه أن يخرجوه من المسجد، وخرج اثنان يستطلعان الجو والطرقات، ثم أشارا بالأمان، فخرج الموكب المهيب، تحفّه ملائكة الرحمن، وقرآن الفجر، وما كاد الموكب يبتعد خطوات، حتى كانت طائرات الأباتشي الأمريكية الصهيونية تصبّ حممها.. صواريخها على الأسد الرابض على كرسيه، وكلها تستهدف رأسه الذي طالما أوقع بهم، بما أوتي من حصافة، وكياسة، وشجاعة، وإقدام، فهو الذكي المسدَّد، والقائد الملهم، وهو رأس الفارس الشجاع، الذي كان عبئاً ثقيلاً على يهود وهو حي، ولعله يكون أشدّ وطأة عليهم وهو شهيد؟

لقد بدا واضحاً أن الحقد على الشيخ، هو حقد على رأسه، لما فيه من فكر وعقيدة، ولهذا حرصت كاميرا الصاروخ الأمريكي الذي أصابه، أن تصور الرأس المفجّر، وقد صار مزقاً محروقة، مبعثرة، ظناً من قاتليه، أنهم بتفجير هذا الرأس العبقري، قد قضوا على ما فيه من فكر مجاهد.. وقد كذبهم ظنهم هذا، فقد انتشر فكر الشيخ الشهيد في كل مكان، بتناثره في فضاء غزة المجاهدة، وحلّ في رؤوس الشبان المؤمنين حيث كانوا، ولسوف تجسّده الأجيال جيلاً بعد جيل، فكراً مقاوماً، ينشر ثقافة المقاومة في الرؤوس الشابة، في زماننا هذا وفي كل زمان فيه احتلال أو استبداد.

انتهى أجل الشيخ، ولكل أجل كتاب، وكان من الممكن أن يموت على كرسيه كسائر الناس، ولو مات كذلك، لحزن الناس عامة، والمجاهدون خاصة عليه، ولذرفنا الدموع، وابتهلنا بالدعوات الصالحات أن يتغمد الشيخ بفيض رحمته ورضوانه، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يعوّض المجاهدين والمسلمين قائداً مثله، ثم نعود إلى منازلنا والحزن يلفّنا من كل جانب.

ولكن الله أراد له وللمجاهدين ولفلسطين غير ذلك..

أراد أن يكرمه بالشهادة، وأراد أن يموت هذه الميتة التي يتمناها كل مجاهد صادق..

وأراد أن يحيي ميت الآمال في نفوس القعدة والمتخلفين والمحبطين.. من دعاة الاستسلام.

ولحكمة أرادها الله سبحانه وتعالى ابتلي الشيخ بالضعف، ليكون قدوة للضعفاء في الدنيا، وشاهداً على أن الإيمان بالله أقوى من أية قوة أخرى مهما عظمت..

فمن ذا، في العالم كله، اهتزت البشرية لموته كما اهتزت لاستشهاد الشيخ أحمد؟

وهل من رجل سواه اجتمع مجلس الأمن ليناقش موته؟



                                               





 سالت الدموع بغزارة من عيون الفلسطينيين حزنا على فراق الشيخ أحمد ياسين زعيم و مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" .. في حين علت أصوات المساجد مؤبنة هذا الرجل القعيد الذي شهدته ساحاتها خطيبا و داعية و محرضا للناس علي الجهاد و المقاومة .

صباح مدينة غزة، لم يكن عاديا هذا الاثنين /22-3-2..3/، السماء تلبدت بدخان أسود انطلق من النيران التي أشعلت في إطارات السيارات، و ضج صمتها أصوات القنابل المحلية الصوت الذي أطلقه الفتية.
آلاف الفلسطينيين هرعوا من نومهم غير مصدقين النبأ( نبأ استشهاد شيخ الانتفاضتين (كما كان يطلق عليه أنصار حماس) تجمهروا أمام ثلاجات الشهداء بمستشفى الشفاء بغزة حيث يرقد الشيخ الذي طالما رأوا فيه الأب قبل القائد، و الأخ قبل المقاتل العنيد..
و هناك اختلطت المشاعر، شبان يبكون، و أطفال يهتفون و مجاهدون يتوعدون بالثأر، و شيوخ التزموا الصمت، إلا من دموع قد تحجرت في المقل، حزنا علي الشيخ الذي يعد أحد أهم رموز العمل الوطني الفلسطيني طوال القرن الماضي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم الطفولة

avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 863
نقاط : 1104
تاريخ التسجيل : 04/11/2013
العمر : 20
المزاج :
الموقع : سَرآبُ آلاَمنيآتْ ..♥
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الجمعة يوليو 25, 2014 10:56 pm

رَحِمــهُ الله ..{القائِـد أَحمـد ياَسيـنْ} ..
شكراً لِــ مُشاركتكِــ، الرائِعـة هموسَة .
تَحيـأتي لَكِــ،
وَدُمتِ بِخير
..







_______________________________________________________




إلى اللهِ السّفر
.
.
لهُ الحبُّ ، وَهوَ الحُبّ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أميرة القلوب
المراقب العام
المراقب العام
avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 757
نقاط : 958
تاريخ التسجيل : 26/03/2013
العمر : 22
المزاج :
الموقع : في أعماق غرامي
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الأربعاء أغسطس 06, 2014 11:59 am

رَحِمُهُمـ المولى
وأسكَنَهُمـ الفِردوس

ســَ أعودُ باِذن البآري
بوركــَ فيكـِ فطآمي

تحيآتي لكـِ،
ودمتِ بـــِ سعآدة









_______________________________________________________




،،
وَمَنْ هو الأجدَرُ بــِ الحُبِّ مِنْكـ ؟
أنتَ الحُبُّ بــِ ذآته
فقط منكـَ أطلب ،
أرجوك اقتُلْنِي بــِ سحرِ عيونِكـَ أكثر
~
يـــآقَمَـ♥️ـر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم الطفولة

avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 863
نقاط : 1104
تاريخ التسجيل : 04/11/2013
العمر : 20
المزاج :
الموقع : سَرآبُ آلاَمنيآتْ ..♥
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الإثنين أغسطس 25, 2014 12:24 pm

الشهيد المجاهد "حمد سالم أبو شلوف": فارس الميدان وقت الامتحان

رائع ذلك الجسد المسجى.. ورائعة تلك الدماء التي تنزف بلا شح أو بخل.. وعطرة تلك الرائحة التي تملأ الأفق وتمتد.. وتمتد لتنتشر في كل الأرجاء.. ونحن وكلماتنا نقف حيارى عاجزين أمام عظمة الدم وأمام شموخ الرجال الذين يتسابقون إلى ربهم الكريم وكلهم أمل في أن يرضى عنهم.. يذهبون ثابتين واثقين مطمئنين.. فلكل هؤلاء التحية والإباء.. ولهم الدعاء بأن يتغمدهم الله بواسع رحمته وان يسكنهم فسيح جنانه.. اللهم آمين.


ميلاد مجاهد

ولد شهيدنا المجاهد "حمد سالم ابو شلوف" بتاريخ 1988/11/1م بمدينة رفح في أسرة متواضعة محافظة على تعاليم الدين الإسلامي الحنيف درس مراحله التعليمية الثلاث الأولى بمدارس مدينة رفح. وله 4 من الأخوة الذكور وشقيقتين مع الأم والأب عاشوا في رحاب الوطن الكبير بحلوه ومر, ولم يكونوا بمنأى عن مرارة الاحتلال كغيرهم من العائلات الفلسطينية .

يقطن شهيدنا المجاهد في المناطق الشرقية لمدينة رفح المعروف عنها بالاحتكاك المباشر مع المغتصبات الصهيونية المحاذية لقطاع غزة, وبطبيعة الحال فان تلك المناطق من الأشد خطورة عن خيرها .

كان شهيدنا المجاهد ينظر إلى أرضه وقلبه يعتصره الألم كيف لا والاحتلال يصول ويجول بأرضنا ويغصب خيراتنا أمام أعيننا مما ولد عند حبه الجهاد والبذل في سبيل الله .

توجهت أنظاره رحمه الله إلى الالتحاق بحركة الجهاد الإسلامي ليحمل الفكرة ويدافع عن المشروع عرف عنه بتلك الفترة بنشاطه وعزيمته وإبداعه في عمله.


صفاته وأخلاقه

وتمتع الشهيد حمد بشخصية ملتزمة طيبة مهذبة، فكان محبوباً بين أهله وأصحابه وجيرانه ورفاقه في ذات الدرب، كما تميز ببره بوالديه، فكان رءوفا بهما وشديد الاحترام لهما ومطيعا لما يطلب منه، كما عرف بحبه وعطفه لي لإخوانه وأخواته حريصاً على حثهم على الصلاة في المسجد وحضور مجالس العلم وحلقات حفظ القران في مراكز التحفيظ.

والتزم الشهيد منذ صغره بالمساجد، فكان نعم الشاب المؤمن الملتزم في حضور مجالس العلم والذكر وحلقات حفظ كتاب الله، كما تميز بمشاركته في جميع الأعمال التي كانت تقوم بها أسرة مسجده، فعمل في مجال الدعوة في صفوف حركة الجهاد الإسلامي.

ويقول لنا أحد أصدقائه بان حياته البسيطة جداً جعلت من شخصه أنموذجاً يحتذي به في التواضع وحسن الخلق حيث كان مثالا ً للشاب المسلم المحافظ على تعاليم دينه .

وأضاف, في تلك اللحظات التي أتحدث اليكم فيها, أن أفتقد إلى أعز أصدقائي وأسأل الله العظيم أن أحافظ على دربه وأن يجمعني به في جنات عدن .


رحلته الجهادية

وتعلقت روح شهيدنا محمد بحب المقاومة و عشق الجهاد فقضى معظم وقته مجاهداً مرابطاً، حيث انخرط في صفوف حركة الجهاد الإسلامي مبكراً مؤمناً بأفكارها و نهجها المقام و تدرج حتى التحق في صفوف سرايا القدس الذراع العسكري للحركة، حيث تلقى العديد من الدورات العسكرية الخاصة، فكان من العناصر المجاهدة النشيطة في المنطقة الشرقية لمدينة رفح،حيث يسجل له مشاركته الفاعلة في تنفيذ العديد من العمليات الجهادية ضد المغتصبات الصهيونية، بالإضافة إلى مشاركته في تنفيذ عدة عمليات عسكرية على الشريط الحدودي.

ويسجل للشهيد مشاركته الفاعلة في التصدي لمعظم الاجتياحات الصهيونية على المنطقة الشرقية من رفح,وكان أيضاً لشهيدنا دور بارز في التصدي للعدوان الصهيوني على قطاع غزة خلال الحرب الصهيونية عام 2008-2009م.


حديث الشهادة

مراسل موقع "الإعلام الحربي" بلواء رفح التقى "أبو حمزة" رفيق درب الشهيد المجاهد "حمد شلوف" ليحدثنا عن أخر اللحظات التي جمعته مع الشهيد حيث قال, "في صباح اليوم الأخير من حياة الشهيد "حمد" تناول مع عدد من أصدقائه ورفاق دربه الإفطار وكأنه يودعهم, حيث أنه كان يقول لأصدقائه بأن الشهادة ستختار أحداً منهم وأخذوا يتبادلون الضحك, لكن أقدار الله
كانت تشق طريقها إليه ليلتقي ربه شهيداً مغموراً بدمائه الطاهرة كما تمنى.

وتعهد رفيق درب الشهيد بأن تبقى السرايا حافظةً لدماء الشهداء الاطهار وأن تمضى على درب ذات الشوكة.


ومضى شهيداً

وفي يوم الثلاثاء 02/14/ 2012م كان شهيدنا "حمد سالم شلوف" ، على موعد مع الشهادة، أثناء تأديته لمهمة جهادية في احد مواقع التدريب العسكرية التابعة لسرايا القدس بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، حيث تم تشييع جثمانهم الطاهر في موكب جنائزي مهيب شاركت فيه كافة الفصائل والأطر الفلسطينية.







_______________________________________________________




إلى اللهِ السّفر
.
.
لهُ الحبُّ ، وَهوَ الحُبّ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سهومة

avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 170
نقاط : 216
تاريخ التسجيل : 05/06/2014
العمر : 20
المزاج :
الموقع : انين الحيآة
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الإثنين أغسطس 25, 2014 12:49 pm

رائع فطوم

رحم الله جميع شهدائنا







_______________________________________________________




الله يوفق الجميع lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أميرة القلوب
المراقب العام
المراقب العام
avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 757
نقاط : 958
تاريخ التسجيل : 26/03/2013
العمر : 22
المزاج :
الموقع : في أعماق غرامي
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الثلاثاء أغسطس 26, 2014 2:28 am

رَحِمَهُم المولى وأسكَنَهم الفِردَوس
،
فطآمي اكتبي عن أميرغزة ربي يرحمه ~







_______________________________________________________




،،
وَمَنْ هو الأجدَرُ بــِ الحُبِّ مِنْكـ ؟
أنتَ الحُبُّ بــِ ذآته
فقط منكـَ أطلب ،
أرجوك اقتُلْنِي بــِ سحرِ عيونِكـَ أكثر
~
يـــآقَمَـ♥️ـر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم الطفولة

avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 863
نقاط : 1104
تاريخ التسجيل : 04/11/2013
العمر : 20
المزاج :
الموقع : سَرآبُ آلاَمنيآتْ ..♥
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الثلاثاء أغسطس 26, 2014 3:11 am

سهــوم & حنيـن
أنرتماَ بتواجدكمآ ،،
إن شاء الله حَنيــن
تَحيآتي لَكُمآ
Smile







_______________________________________________________




إلى اللهِ السّفر
.
.
لهُ الحبُّ ، وَهوَ الحُبّ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم الطفولة

avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 863
نقاط : 1104
تاريخ التسجيل : 04/11/2013
العمر : 20
المزاج :
الموقع : سَرآبُ آلاَمنيآتْ ..♥
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الأحد سبتمبر 14, 2014 6:13 am

من أعداد أخي أميرالجنوب الشخصي ..
 
 
سيرة الشهيد المجاهد
 
‏باسمـ محمد ماضي
 
 
 
 
ميلاد مجاهد
ولد الشَهيد باسم محمد مَآضي

في تاريخ

17/11/1992

في مدينة ‏رفح

وهو ينتمي لأسرة فلسطينية بسيطة ومتواضعة تتكون من

والديه و 5أشقاء وأثنتانـ من الأخواتـ

 

وكان ترتيبه الخامس بين أخوته

 

تلقى الشهيد باسم تعليمه الأساسي والإعدادي في مدارس مدينة رفح

 

ومن ثم أكمل دراسته للمرحلة الثانوية العامة في مدرسة ‏بئرالسبع في مدينة رفح

 

وثمـ أنتقل بدراسته الى كلية عواجة شرق مدينة رفح

 

 
 
 
 
#‏شخصيته_الإسلامية
 
 
وتمتع الشهيد #باسم بشخصية ملتزمة طيبة مهذبة

 

فكان محبوباً بين أهله وأصحابه وجيرانه ورفاقه في ذات الدرب

 

كما تميز ببره بوالديه

 

فكان رءوفا بهما وشديد الاحترام لهما ومطيعا لما يطلب منه

 

كما عرف بحبه وعطفه لي لإخوانه وأخواته

 

وكانـ شديد الحب للأطفال وكان الأستمتاع بملاعبتهمـ غاية له

فكـان يعمل جاهدا على نشر الأبتسامة بداخل قلوبهم

شديد الحب للاطفال ويستمتع بملاعبتهم

 

وكان حريصاً على حثهم على الصلاة في المسجد وحضور مجالس العلم وحلقات حفظ القران في مراكز التحفيظ المنتشرة في كافة مناطق قطاع غزة

 

والتزم الشهيد ‫‏باسم_ماضي

 

 

بمسجد ‫‏كامل_المصري ذالك المسجد القريب من بيته شرق رفح

 

فكان نعم الشاب المؤمن الملتزم في حضور مجالس العلم والذكر وحلقات حفظ كتاب الله

 

كما تميز بمشاركته في جميع الأعمال التي كانت تقوم بها أسرة مسجده

 

فعمل في مجال الدعوة في صفوف حركة الجهاد الإسلامي

 

بالإضافة إلى حرصه الشديد على ترتيب وتنظيف المسجد.

 

 

 

 
 
#‏العمل_العسكري
 
 
وتعلقت روح شهيدنا باسم ماضي بحب المقاومة و عشق الجهاد فقضى معظم وقته مجاهداً مرابطاً

 

حيث انخرط في صفوف حركة‫‏الجهاد_الإسلامي مبكراً و ذلك سنة 2005 م مؤمناً بأفكارها و نهجها المقام و تدرج حتى التحق في صفوف سرايا_القدس الذراع العسكري للحركة، حيث تلقى العديد من الدورات العسكرية الخاصة، فكان من العناصر المجاهدة النشيطة في المنطقة الشرقية لمدينة رفح

 

حيث يسجل له مشاركته الفاعلة في تنفيذ العديد من عمليات إطلاق قذائف الهاون وصواريخ سرايا القدس باتجاه المغتصبات الصهيونية

 

بالإضافة إلى مشاركته في تنفيذ عدة عمليات عسكرية على الشريط الحدودي شرق رفح المحاذية للشريط الحدودي



 

 

ويسجل للشهيد مشاركته الفاعلة في التصدي لمعظم ‫الاجتياحات الصهيونية على المنطقة الشرقية من رفح

 

وقد تم طلبه من قبل قيادة_السرايا للسفر للخارج ليشاركـ في عدة دوراتـ عسكرية

 

وكانـ من الشباب النشيطة والملتزمة والمطيعة لأوامر قيادته

 

 

 
 
 
 
#‏استشهاده
 
وفي يوم الجمعة 18\7\2014

 

كان شهيدنا باسم محمد ماضي على موعد مع الشهادة

 

حيث تم استهدافه بصاروخ من طائرات الغدر الصهيوني

 

بعد ان كان عائدا من اداء واجبه الجهادي شرق مدينة رفح

 

من دك حصون العدو بقذائفه الصاروخيه واسعاف للجرحي

بمناطق شمال رفح وبعد عودته من صلاة الفجر

اثناء خروجه من المنزل باغتته تلك الطائرات الحاقدة بصاروخها

ليرتقي شهيدا كما تمني

وكان ذالكـ يوم 18\7\2014 العشرون من رمضان

ما ادي الى أستشهاده على الفور

حيث تم تشييع جثمانه الطاهر في موكب جنائزي مهيب شاركتـ فيه السرايا وكافة فصائل المقاومة

 

رغم، التحليق المكثف لطائرات الاحتلال الصهيوني ورغم القذائف والصواريخ الطائشة

 

التى كانت تتساقط في كل مكان

 
 
 
#‏ردود_فعل
 
هذا وقد استقبلت أسرة الشهيد / باسمـ_محمد_ماضي نبأ استشهاد نجلها بكل صبر

 

 

واحتساب، وقال والده الحاج ‫‏محمد_ماضي

 

: " لم يكن استشهاد نجلي ‏بـاسمـ أمراً مستبعداً لاسيما وانه كان حريصاً على المشاركة في التصدي في كافة الاجتياحات الصهيونية على المنطقة الشرقية

 

 

 

 

وأضاف : "الحمد لله الذي جعلني أنجب رجالاً شرفوني في حياتهم بسمعتهم الطيبة وزادوني شرفاً عند مماتهم بأن ارتقوا شهداء في سبيل الله و الوطن و ليس في سبيل أحد
 
 
رحمكـ الله يا شهيدنا المجاهد
 
#باسم_محمد_ماضي
وأسكنك الفــردوس
~







_______________________________________________________




إلى اللهِ السّفر
.
.
لهُ الحبُّ ، وَهوَ الحُبّ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أميرة القلوب
المراقب العام
المراقب العام
avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 757
نقاط : 958
تاريخ التسجيل : 26/03/2013
العمر : 22
المزاج :
الموقع : في أعماق غرامي
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   الأحد سبتمبر 14, 2014 3:10 pm

رَحِمَهُ المولى ، وأسكَنَه الفردوس ومتنآ ميتة طيبة ،

مشكورة ع الطغطية فطآمي

جزآكِ الله خير الجزآء
~







_______________________________________________________




،،
وَمَنْ هو الأجدَرُ بــِ الحُبِّ مِنْكـ ؟
أنتَ الحُبُّ بــِ ذآته
فقط منكـَ أطلب ،
أرجوك اقتُلْنِي بــِ سحرِ عيونِكـَ أكثر
~
يـــآقَمَـ♥️ـر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم الطفولة

avatar

اللقب :
عدد المساهمات : 863
نقاط : 1104
تاريخ التسجيل : 04/11/2013
العمر : 20
المزاج :
الموقع : سَرآبُ آلاَمنيآتْ ..♥
mms :

مُساهمةموضوع: رد: ( سيـرة شَهيـد ) ..   السبت سبتمبر 20, 2014 10:54 am

أميرة القلوب كتب:
رَحِمَهُ المولى ، وأسكَنَه الفردوس ومتنآ ميتة طيبة ،

مشكورة ع الطغطية فطآمي

جزآكِ الله خير الجزآء
~

أللهــمـ آمينْ يَـآ ربّ
شكــراً لِـ توآجدكِـ حَنيـن
كلّ آلتَحية لَكِ
وَدُمتِ بِخير
،








_______________________________________________________




إلى اللهِ السّفر
.
.
لهُ الحبُّ ، وَهوَ الحُبّ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( سيـرة شَهيـد ) ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ô§ô¤*~ منتديات أنين الحياة ~*¤ô§ô :: 

©؛°¨°][ الـآقسآم العامة][°¨°؛©  :: •»◦--◦ı[.. المـنـتـدي الأسـلامـي والـديـنـي ..]ı◦--◦«•

-
انتقل الى: